New Page 1
.تشريعي ولاية سنار يجيز بياني الاستعدادات للعام الدراسي الجديد والموسم الزراعي 2017/ 2018 م    *    .الخدمات الصحية بمحلية الدندر ولاية سنار تضع التدابير والتحوطات اللازمة تحسبا للاسهالات المائية..    *    .ادارة الاستثمار والصناعة بولاية سنار تطرح مشاريع استثمارية في مجالات مختلفة.    *    .وزير الزراعة الاتحادي يقف علي التحضيرات للموسم الزراعي الجديد بولاية سنار..    *    .لجنة امن ولاية سنار تدعو للتحسب لاي حالات اسهال مائي والمحليات تستعد    *    .معتمد الدندر بولاية سنار يثمن دور مشروعات الخدمة الوطنية في تنمية قدرات المجندين..    *    .وزارة الصحة بولاية سنار تتحسب لاي طارئ للاصابه بالاسهالات المائية. .    *    . تشريعي ولاية سنار يجيز خطط طوارئ الخريف لوزارتي الصحة و التخطيط العمراني.    *    عـنـاويـن الأخــبـار
ولاية سنار

نبذة تعريفية بالولاية

 
 

خلفية تاريخية:

برزت أهمية سنار التاريخية بعد إنتهاء عهد مملكة علوة المسيحية وسيادة  سلطنة الفونج الإسلامية  في الفترة من 1504م حتي 1821م  ولمدة (317سنة ) وأهم ما عرفت بها تلك الفترة هو محمل الكعبة الذي كان يتحرك سنوياً حاملاً كسوة الكعبة الشريفة .

الموقع الجغرافي :

تقع ولاية سنار بين خطى عرض 5 : 12 و7 : 14 درجة شمالا وخطى طول 8 : 32 و42 : 35 درجة شرقا – تحدها من الشمال ولاية الجزيرة وجنوباً ولاية النيل الأزرق وشرقاً ولاية القضارف والحدود السودانية الإثيوبية بينما تحد غرباً بولايتي النيل الأبيض وأعالى النيل وحدود دولة الجنوب .

المساحة :

تبلغ مساحة ولاية سنار ( 40680) كيلو متر مربع اى ما يعادل 9.7 مليون فدان .

التقسيمات الإدارية والمدن الرئيسية:

توجد بالولاية (7) محليات و(21)  وحده إدارية و حوالي (1143)  قرية ومحلياتها هي:-

محلية سنار - محلية سنجة - محلية الدندر - محلية شرق سنار - محلية السوكي - محلية الدالي والمزموم - محلية أبو حجار.

جدول يوضح محليات الولاية ومساحاتها

اسم المحلية

العاصمة

المساحة بالكلم²

النسبة المئوية

محلية سنار

سنار

5330

13%

محلية سنجة

سنجة

7500

18%

محلية الدندر

الدندر

9180

23%

محلية شرق سنار

ود العباس

2670

7%

محلية السوكي

السوكي

5500

14%

محلية أبو حجار

أبو حجار

3575

9%

محلية الدالي والمزموم

الدالي

6925

17%

المساحة الكلية للولاية

40680

100%


الملامح والخصائص الطبيعية:

  1. الطبوغرافية

    تمثل أراضى  الولاية امتدادا للسهول الطينية الوسطي وهى عبارة عن سهول منبسطة وشبه منبسطة تنحدر قليلا ناحية الشمال ، وسطحها مستوى وخالي من الانجراف عدا في مناطق الجبال حيث أحدثت الخيران المنسابة انجرافا وتقطيعا للسطح – وتوجد هذه الجبال في مناطق متفرقة كجبال مويه ، سقدى ، كردوس ، ابوقرود ، بوزى ، توزى ، الدالى ، المزموم وعبل إضافة إلى بعض التلال الجبلية المتفرقة

  1. المناخ :

  • تتميز الولاية بمناخ قاري ذو فصلين جاف وممطر وتقع أجزاء الولاية الشمالية في حزام السافنا الفقيرة والذي تتراوح معدلات الأمطار فيه بين 300- 400 ملم بينما تقع الأجزاء الجنوبية في حزام السافنا الغنية والتي تصل أمطارها إلى ما يقارب ال600 ملم في العام .

  • تتراوح درجات الحرارة القصوى بين 35- 40 درجة مئوية في فصل الصيف بينما تنخفض الى20-25 درجة مئوية في فصل الشتاء.




الموارد الطبيعية :

الاراضى الزراعية :

  • يقتصر تعريف الاراضى الزراعية على الاراضى الملائمة لزراعة المحاصيل سواء بالأمطار أو الري الاصطناعي ، آخذين في الاعتبار محدودية التقنيات الحالية لاستغلال المياه الجوفية .

  • إن الاراضى الصالحة للنشاط الزراعي بالولاية كبيرة وتتمتع بمساحات شاسعة من الغابات والمراعى الطبيعية مثل حظيرة الدندر مما يدل على أن الولاية تتمتع بوفرة الموارد الطبيعية.

الغابات :

  • تقدر مساحة الغابات ب 444833267 فدان بما في ذلك محمية الدندر اى بنسبة   15% من مساحة الغابات المحظوره في القطر وذلك نتيجة للقطع  الجائر والتدهور البيئي وتم التوجيه بتخصيص 10% من مساحة الزراعة المطرية الآلية و5% من مساحة المشاريع المروية للأحزمة الشجرية .

المراعى الطبيعية :

  • تُعرف الموارد الرعوية الطبيعية بأنها الاراضى البرية الجافة الممتدة عبر حزام السافنا والتي لا تصلح للزراعة المطرية ، و تنمو بها نباتات طبيعية تصلح كمرعى للماشية والحيوانات البرية ، وتقدر مساحة المراعى الطبيعية بالولاية بحوالي 000ر261 فدان اى بنسبة  0.3% من مساحة المراعي بالقطر ، ولاشك إن التوسع في الزراعة أدى إلى تقليص مناطق الرعي مما يستوجب وضع موازنة تبين حجم القطيع وطاقة المرعى .

الموارد المائية :

المياه هي أساس الحياة وعصب التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، و تنعم هذه الولاية  بوفرة موارد مائية عالية تأتي من مصادر متباينة. وهي :

  • موارد مائية سطحية من النيل الأزرق ونهر الدندر ومياه الأمطار ومياه الأودية والخيران الموسمية

  • موارد مائية جولوجيه من الخزانات الجوفية العميقة والسطحية.

النيل الأزرق :

يشكل النيل الأزرق مع رصيفه النيل الأبيض حوالي  80% من إيرادات مياه النيل ، كما وأنه يمثل المصدر الرئيسي لري المشروعات الزراعية الكبرى وهي :-  


  • مشروع الجزيرة : والذي تخرج الترع الرئيسية التي ترويه من خزان سنار بالولاية.

  • مشروع الرهد الزراعي: والذي تقوم طلمباته الرئيسية بسحب مياه النيل الأزرق من منطقة مينا بالقرب من حاضرة الولاية.

  • المشاريع الزراعية بالولاية مؤسسة السوكي الزراعية ، مشاريع سنار المروية ، سكر غرب سنار ، مشروع أبو نعامة ،  إكثار البذور  وسنتعرض لها بشكل أوسع عند الحديث عن الأنماط الزراعية بالولاية.

  • الجنائن والمترات .

نهر الدندر: وهو نهر موسمي يجري خلال فترة هطول الأمطار بين شهري يونيو و سبتمبر من كل عام .يبلغ الإيراد السنوي له حوالي 3 مليار متر مكعب ويستفاد منه في توفير مياه الشرب للإنسان والحيوان وفي النشاط البستاني و مشروع دوبا الزراعي ومشروع ود الركين .

نهر الرهد : هو نهر موسمي يساهم في ري البساتين والمترات الواقعة في الضفه الغربية.

مياه الأمطار: تعتبر مياه الأمطار  من أهم المصادر المائية للزراعة بالولاية ويعتبر موسم هطول الأمطار قصيراً نسبياً (يونيو – سبتمبر) وتتفاوت معدلات هطول الأمطار في الولاية مابين 300 – 600 ملم في العام.

وتتميز الأمطار بالتذبذب الكبير في معدلاتها السنوية  خلال الموسم أو من موسم لأخر وكثيراً ما تجتاح  الولاية فترات جفاف كما حدث في أعوام 83/84/1985م وأعوام 90/91 وقد يجتاح  الجفاف بعض أجزاء الولاية في بعض المواسم حيث تقل معدلات الأمطار عن 200 ملم في العام .

الحفائر:

  • تعتبر مياه الأمطار التي تتجمع في الحفائر من المصادر  الأساسية لشرب الإنسان والحيوان بالمناطق التي تعاني من عدم توفر المياه الجوفية خاصة المناطق الغربية من الولاية مثل مناطق  الدالي / المزموم / جبال مويه ، سقدي ، كردوس.

  • توجد بالولاية ما لايقل عن 100 حفيرة  موزعة حسب الجداول المرفقة ويبلغ المخزون السنوي بها حوالي 2.436.900 م3 في العام تقريباً .

  • وهذا المخزون يتوقف على حجم ومستوي صيانة هذه الحفائر بحيث يقل المخزون بتدني مستوي الصيانة نسبة لترسيب الطمي .


السدود :

توجد بالولاية عدد أربعة سدود هي سد دوبا على نهر الدندر وسد أبو الحسن على خور أبو الحسن بمحلية الدندر وسد أبو قرود بمحلية الدالي والمزموم سد الترو والتراي بمحلية الدالي والمزموم ويستفاد من السدين الأخيرين في توطين العرب الرحل بإقامة مجمعات سكنية وإنتاجية .

البترول والغاز :

تم حفر عدد 8 أبار للنفط بمربع 8 بمحلية السوكي بواسطة شركة النيل الأبيض لعمليات البترول وهذه الأبار أنتجت غاز طبيعي و البعض الأخر تحت الدراسة.

الســـــــــكان :

الواقع السكاني بالولاية :

  يتركز السكان بالولاية حول ضفاف النيل الأزرق ونهر الدندر ونسبة قليلة في مناطق الإنتاج الزراعي ويتأثر توزيع السكان بتوفر الخدمات الأساسية والضرورية إضافة إلى نوعية النشاط الاقتصادي الممارس بالمنطقة المعنية .

حجم السكان :

    يبلغ تعداد السكان حسب آخر إحصاء سكاني  2008 حوالي 1.285.058 نسمة وقد بلغ معدل النمو السنوي للسكان وفقاً للتعداد السكاني الأخير 2008  حوالي 2.32 %  وقياساً على معدل النمو السكاني للولاية يكون عدد السكان للعام 2016 حوالي  1.579.674 نسمة.


النسب المئويه لتوزيع السكان للعام 2016م حسب النوع


    النوع

المجموع

الحضر

الريف

رحل

السكان

السكان

النسبه

السكان

النسبه

السكان

النسبه

النوعين

1579674

339156

21.47

1206081

76.35

34437

2.18

ذكور

762982

165033

48.66

579281

48.03

18296

53.13

إناث

816692

174123

51.34

624629

51.79

16141

46.87


الكثافة السكانية/ كلم2 :  33.63 كلم2/ نسمة

متوسط حجم الأسرة :   6.5

المعدل السنوي للنمو السكاني :   2.32%

النسب المئوية لتوزيع السكان حسب النشاط الاقتصادي بالولاية (حسب تعداد السكان 2008م النشطين  إقتصادياً من 10سنوات فأكثر)

النشاط

زراعي

رعوي

صناعي

خدمي

النسبة المئوية

35%

3%

17%

44%

مجموع القوه العامله بالولاية : 22169

   توزيع القوى العاملة بين القطاعات (حسب التعداد السكاني 2008م):

القطاع

القطاع الحكومي

القطاع الخاص / المشترك

النسبة المئوية

2.4%

97.6%


نسبة النساء من القوى العامله بالولاية% :            70% تقريباً

عدد النساء في المواقع الدستورية التشريعية :        12 (المجلس الولائي)

نسبة تمثيل المرآة في المواقع الدستورية التشريعية :   25%

عدد النساء في المواقع الدستورية التنفيذية :            1

نسبة تمثيل المرأة في المواقع الدستورية التنفيذية :      7%

إسقاطات السكان علي مستوى المحليات للأعوام (2012-2020م) حسب تعداد العام 2008م

المحليات

2012

2013

2014

2015

2016

2017

2018

2019

2020

محلية سنار

325394

332943

340668

348571

356658

364933

373399

382062

390926

محلية سنجة

169970

173913

177948

182077

186301

190623

195045

199571

204201

محلية الدندر

212054

216974

222008

227158

232428

237821

243338

248983

254760

محلية السوكي

228898

234208

239642

245201

250890

256711

262666

268760

274995

محلية أبو حجار

144297

147644

151070

154575

158161

161830

165584

169426

173357

محلية شرق سنار

249247

255030

260947

267001

273195

279533

286018

292654

299444

محلية الدالي والمزموم

78666

80491

82358

84269

86224

88224

90271

92365

94508

المجموع

1408526

1441204

1474640

1508851

1543857

1579674

1616323

1653821

1692190

أهم مايميز الولاية ( الميزة التفضيلية ):

  • الموقع الجغرافي المتميز فهي ولاية حدوديه تجاور أربعة ولايات ذات ثقل إقتصادي زراعي.

  • توفر مياه الري من النيل الأزرق ونهر الدندر والرهد والمياه الجوفيه.

  • توفر الطاقة الكهربائية حيث ترتبط الولاية بالشبكة القومية للكهرباء وتمد الولاية الشبكة القومية عبر محطات التوليد بخزان سنار ب(14) ميغاواط ومحطة سنجة التحويلية (200) ميقا فولت أمبير.

  • وجود شبكة طرق قومية تربط الولاية بميناء بورتسودان والعاصمة ومدن السودان كما تبلغ الطرق المعبدة داخل الولاية (241) كيلومتر.

  • وجود محطتين للأبحاث الزراعية بسنار وأبو نعامة بالإضافة لكلية الزراعة بأبي نعامة .

  • وجود عدد (2) كبري على النيل الأزرق كبري سنجة وكبري سنار الجديد.

  • توفر البث الإذاعي والتلفزيوني وسهولة الإتصالات.

  • بالنسبة للمياه يبلغ نصيب الفرد في المياه النقية 39لتر/اليوم.

  • إنتشار الخدمات المصرفيه.

  • توفر الأيدي العاملة والمدربة على الأعمال الزراعية.

  • وجود الربط الشبكي وتوفر خدمات الإنترنت.

  • تعتبر ولاية سنار منتجاً إستراتيجياً للعديد من المحصولات الغذائية والغابية والنقدية الهامة على المستويين المحلي والعالمي أهمها : ( الذرة ( المطرية و المروية) – القطن – السمسم – زهرة الشمس – القوار – الصمغ العربي – الدخن – الفول السوداني ) إضافة إلى أنواع الخضروات والفاكهة والبقوليات وقصب السكر والكناف).

  • تعتبر تكلفة تربية الوحدة الحيوانية بولاية سنار هي الأقل مقارنة ببقية ولايات السودان وذلك لوفرة ورخص مدخلات الإنتاج مما يجعلها إحدى الولايات البارزة في قوائم صادرات اللحوم الحية بالبلاد . وتمتاز الولاية بالأصول الوراثية لأبقار الكنانة ذات الإدرار العالي في إنتاج الألبان واللحوم إضافة لثراء الولاية في الإنتاج السمكي وإنتاج الدواجن وبيض المائدة .

  • وجود مساحات شاسعة من الأراضي الخصبة الصالحة للزراعة والإستخدامات الأخرى.

  • توفر إمكانات إقتصادية هائلة قابلة للإستغلال تتمثل في بحيرة الخزان وأراضيها الفيضية الخصبة والثروة المائية (النيل الأزرق والخيران والأمطار الغزيرة).

  • توجد بالولاية مجموعة من الصناعات التي تعتمد على الخامات الزراعية العامل منها حالياً : مصنع سكر غرب سنار ، محلج كساب للقطن ، معاصر الزيوت ، مطاحن للغلال ، مصانع الثلج ، مصانع الطحنية والشعيرية والنشويات ، هذا بجانب العديد من الصناعات الحرفية واليدوية ومصانع كناف أبو نعامة وغزل ونسيج سنار.

( المتوقفان حالياً).

  • تمتاز البنيات الأساسية بأنها ما زالت مفتوحة آخذه في النمو تدريجياً مما يتيح فرصاً كبيرة للإستثمار فيها بهدف تحقيق المزيد من الترابط والتكامل بين أجزائها ، وتشمل أهم البنيات الموجودة .

مناخ الاستثمار بالولاية:

يهدف تشجيع الإستثمار في المشروعات الإنتاجية التي تعمل علي تحقيق أهداف التنمية وفقاً للسياسات القومية للدولة فقد تم اصدار قانون تشجيع الاستثمار بولاية سنار لسنة 2011م والذي بموجبه تم إنشاء مفوضية الإستثمار بالولاية.

وقد حوي القانون ميزات وضمانات للمشروعات الإستثمارية تمثل أهمها في :-

  • الاعفاء الكلي او الجزئ من الرسوم التي تفرض بقانون ولائي.

  • تخصيص الاراضي اللازمة للمشروع بالسعر التشجيعي بالتنسيق مع الجهات.

  • بالاضافة الي الميزات التشجيعية القومية الواردة في قانون تشجيع الإستثمار الاتحادي لسنة 2007م والمتمثلة في :-

    • الإعفاء الكلي او الجزئ من الرسوم الجمركية.

    • الإعفاء من أي رسوم تفرض علي الواردات.

أهم الميزات التفضيلية للمشروعات الإستثمارية بالولاية  :

أقر القانون بمنح ميزات تفضيلية للمشروعات التي تتوفر فيها أيٍ  من السمات التالية :

  • توجيه الإسثمار للمحليات الاقل نمواً والمناطق الحدودية.

  • تنمية القدرات التصديرية للولاية.

  • تحقيق التنمية الريفية المتكاملة .

  • توفير فرص عمل كبيرة

  • تشجيع الوقف الخيري

  • تطوير البحث العلمي

  • تجديد الموارد الطبيعية واعادة استثمار الارباح

المجلس الاعلي للاستثمار :

بموجب قانون الاستثمار الولائي تم تشكيل المجلس الاعلي للإستثمار برئاسة الوالي ليقوم بالمهام والإختصاصات التالية :

  1. تهيئة المناخ الجاذب للإستثمار

  2. إجازة السياسات العامة للولاية في مجال الإستثمار وفقا للخارطة الإستثمارية

  3. العمل علي تنفيذ خطة ازالة معوقات الاستثمار

  4. مراجعة القوانين الخاصة بالاستثمار والهياكل الادارية واجازة لائحة تنظيم اعمال المجلس

  5. تحديد مواقع المشروعات الاستثمارية

الشراكات الإستراتيجية بولاية سنار

نفذت ولاية سنار عدد 5 خمس شراكات إستراتيجية مع جهات محلية وخارجية أهم ما يميز ولاية سنار أنها بدأت توطين الشراكات في المشاريع القائمة وهي مشاريع مؤسسة النيل الزرق سابقاً وشراكات إسترايتيجة نوعية لإنتاج وتصنيع السكر وتطوير البساتين وذلك علي النحو التالي:

  • شركة سكر الرماش

  • مشروع سكر النيل الأزرق (مشروع الوفاق الزراعي).

  • شركة جوهرة سنار للري المحوري.

  • مشروع إنتاج الموز.

  • شراكة إستراتيجية مع شركات عربية لإنتاج المحاصيل المختلفة.

  • شركة ابو نعامة للإنتاج الغذائي.

  • شراكة استراتيجية لإنتاج الفاكهة

  • شبكات الري :

تشمل بنيات الري القائمة : خزان سنار الذي تخرج منه ترعتي  مشروع الجزيرة والمناقل . بيارة مشروع الرهد الزراعي . بيارة مشروع السوكي الزراعي بأقسامه الأربعة . بيارة مشروع غرب سنار . بالإضافة إلى مجموعات كبيرة من بيارات مشاريع مؤسسة النيل الأزرق الزراعية السابقة . كناف أبو نعامة والعديد من المزارع والجنائن الخاصة.

  • الطرق :

تمثل مدينة سنار نقطة الإلتقاء بين الطرق القومية التي تتفرع منها إلى كافة أنحاء البلاد وتجري المسوحات لتجهيز مطار بالولاية .

ولاية سنار تمثل إحدى الولايات القلائل التي تسهم في إنتاج الطاقة الكهربائية النظيفة وتتراوح الطاقة الحالية لمحطة التوليد بالخزان ما بين ( 15 – 30 ) ميقا واط إضافة إلى مصنع سكر سنار الذي ينتج ما بين ( 3 – 10) ميقا واط كما تمر عبر الولاية خطوط النقل القادمة من خزان الرصيرص وقد ساعد إستخراج النفط في السودان مؤخراً على زيادة تأمين عملية الحصول على الطاقة اللازمة لكل أنواع المشاريع الإنتاجية .

تنعم كافة مدن وأرياف الولاية بشبكات الخدمات الهاتفية الحديثة وخدمات شبكة الإنترنت وخلايا الهاتف السيار والهاتف الريفي بجانب خدمات البث الإذاعي والتلفزيوني والولائي والقومي.

تنتشر بمدن الولاية أفرع لمعظم البنوك الوطنية والأجنبية بالبلاد إلى جانب أفرع لكبريات شركات التأمين العاملة بالبلاد هذا فضلاً عن تنويع الهيكل الإقتصادي والخدمات العلمية والتعليمية والإجتماعية كالمستشفيات  و الأندية كما تنعم الولاية بالإستقرار السياسي والإجتماعي والأمني والكفاءات البشرية المتميزة والمقومات التاريخية والحضارية.

  • نقاط القوة:

    • الطلب العالمي المتزايد على منتجات الزراعة العضوية والمتوفرة بالمنطقة.

    • توفر الأعشاب الطبية والعطرية.

    • توفر العمالة الزراعية الرخيصة.

    • وجود خارطة إستثمارية جاهزة.

    • تمتع الولاية بعدد مقدر من المصانع العاملة.

    • توفر الإمكانات السياحية.

    • الميزات النسبية في مجال الإستثمار الصناعي.

    • وجود مصادر الطاقة الكهربائية المائية والشمسية.

    • توفر المواد الخام الزراعية، الثروة الغابية، الحيوانية، المعدنية والسمكية.

    • وجود مصادر مياه عذبة (البحيرة الصناعية التي تمتد لـ 75 كلم).

    • توفر ثروة سمكية كبيرة.

ملخص من إستراتيجية المياه لولاية سنار 2012- 2016م:

نصيب الفرد من المياه في الحضر

القطاع

نصيب الفرد لتر/اليوم

نصيب الفرد المستهدف 2016م

النسبة المئوية للتغطية

محلية سنجة

67

120

56%

محلية سنار

46

120

38 %

محلية الدندر

52

120

43 %

المجموع

52

120

43 %

ملاحظات:

  • النسبة المئوية للتغطية محسوبة على أساس نصيب الفرد الحالي منسوب إلي نصيب الفرد المستهدف في خطة المياه للعام 2016م

  • التوزيع الجغرافي للمياه المنتجة لم يؤخذ في الاعتبار

  • كل المؤشرات تم حسابها على أساس الإنتاج والاستخدام لسنة 209م.

نصيب الفرد من المياه في شبه الحضر

القطاع

نصيب الفرد لتر / اليوم

نصيب الفرد المستهدف 2016م

النسبة المئوية للتغطية

محلية سنجة

27

60

45%

محلية شرق سنار

34

60

57%

محلية السوكي

18

60

30%

محلية أبو حجار

41

60

68%

محلية الدالي والمزموم

45

60

75%

المجموع

33

60

55%

نصيب الفرد من المياه في الريف

القطاع

نصيب الفرد لتر / اليوم

نصيب الفرد المستهدف 2016م

النسبة المئوية للتغطية

محلية سنجة

43

40

108%

محلية سنار

48

40

120%

محلية الدندر

17

40

43%

محلية شرق سنار

50

40

125%

محلية السوكي

23

40

58%

محلية أبو حجار

18

40

45%

محلية الدالي والمزموم

71

40

178%

المجموع

33

40

98%


ملخص المياه المنتجة ونصيب الفرد بالولاية حسب المحليات

المحلية

كمية المياه المنتجة /م3/اليوم

نسبة استهلاك الحيوان 30% (الريف)

نسبة الفاقد 5%

الاستعمالات أخرى (الحضر)

الصافي للاستعمال الآدمي م3 / اليوم

عدد السكان

نصيب الفرد لتر / اليوم

سنار

19376

4098

6192

941

15932

338568

47

سنجة

15384

1432

2891

572

8174

164676

50

الدندر

5835

1181

1663

190

3983

175944

23

شرق سنار

16607

4862

5792

0

10795

219840

49

السوكي

6403

1462

2166

0

4162

194838

21

أبو حجار

5444

851

1775

0

3540

141588

25

الدالي والمزموم

6747

1403

2258

0

4386

72846

60

المجموع

75796

15289

22737

1703

50972

1.308.300

39



الخطة الاستراتيجية الرباعية للولاية 2017-2020م

الرؤيا  :

ولاية ذات ارث تاريخي عريق ونهضة شاملة

الرسالة :

تتمثل رسالة الولاية في المحاور الأتية:

  1. المحور الأول: ويعنى بتواصل الحاضر مع الإرث التاريخي للولاية من خلال التمسك بالقيم الروحية والأعراف والتقاليد والثقافات التي ساهمت في توحيد هوية السودان بما يمكن من تحقيق الإستقرار الأمني والسياسي والمجتمعي.

  2. المحور الثاني:

ويعنى ببناء ركائز النهضة من خلال الاهتمام بـ:

  • التوسع الأفقي والرأسي في الزراعة بشقيها.

  • تجميع وكهربة المشاريع المروية.

  • نقل التقانة والإرشاد.

  • التوسع في مسار التعليم التقني والتقاني.

  • تطوير وتحديث نظم الري وحصاد المياه

  • التصنيع التحويلي الزراعي والحيواني.

  • اكمال البنيات الأساسية في مجال الكهرباء والطرق.

  • المحور الثالث: تحقيق التنمية الشاملة من خلال:

  • الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية.

  • إعلاء قيم الدين.

  • غرس حب الوطن والتربية الوطنية.

  • إعلاء قيمة العمل وإستثمار الوقت.

  • تحقيق العدالة والمساواة وتأكيد الشفافية.

  • تفعيل دور المجتمع المدني.

  • إرساء قواعد السلام الإجتماعي والحوار المجتمعي.

التحديات الإستراتيجية للخطة الرباعية:

إن التحديات التي تواجه الخطة الرباعية  هي القضايا ذات الأولوية التي يكمن نجاح الخطة في التغلب عليها وتحويلها إلي مكتسبات تعمل علي تحقيق الاهداف الكلية للإستراتيجية ربع القرنية، وتتمثل هذه  والتحديات في الأتي:

أولاً: السياج القيمي والذي يعمل علي:

  1. إعلاء قيم التدين ابتغاءاً للخير والفضيلة وطهارة اليد وتزكية المجتمع ومواءمة معطيات التقدم المادي ومواجهة الرقي الروحي.

  2. إستكمال نهضة الوطن عبر حوار وطني يسع الجميع.

  3. تعميق قواعد التربية الوطنية إعلاءً لقيم المواطنة والعمل المنتج والإدخار المثمر  وإدارة الوقت والإستخدام الأمثل للموارد.

  4. إعلاء القيم الثقافية لمجتمع الولاية من خلال إستلهام الماضي والإرث التاريخي المتمثل في الدولة السنارية انطلاقاً وعبوراً نحو سنار عاصمة الثقافة 2017م.

ثانياً: الحكم والإدارة: حيث تتمثل التحديات في:

  1. توطيد أركان السلام وتسوية النزاعات القبلية وتعزيز دور الإدارة الأهلية داخل الولاية.

  2. رفع الوعي السياسي وتنظيم العمل الحزبي وإرساء دعائم الحوار المجتمعي بين أهل الولاية.

  3. تعزيز قيم الديمقراطية وبناء دولة المؤسسات

  4. سيادة حكم القوانين وتساوي الجمع أمامه.

  5. تجديد هيكلة الولاية وتوطيد دعائم الحكم المحلي لضمان التوزيع العادل للسلطة والموارد تعميقا لمبادي الحكم الرشيد.

  6. تقوية القدرات المؤسسية والتشريعية للولاية .

  7. تهيئة الولاية لمواجهة المشاكل الناجمة عن قيام دوله جنوب السودان وما يترتب على ذلك من إجراءات أمنيه وسياسيه وإقتصادية و وضع الولاية كولاية حدودية مع الدولة الوليدة.

  8. بناء وتطوير قوة دفاعية وأمنية محترفة ذات كفاءة عالية لحفظ سيادة ومكتسبات الولاية.

  9. تنسيق الجهود بين العمل الرسمي وعمل منظمات المجتمع المدني الوطنية والأجنبية.

10. سد الفجوة الرقمية وإنشاء البنيات التحتية لقطاع المعلوماتية .

ثالثاً: القطاع الإقتصادي وتتمثل في:

  1. إصدار التشريعات التي تمكن من حسن استخدام الأراضي وتشجيع الاستثمار في كافة القطاعات الإنتاجية والخدمية.

  2. المحافظة على الاستقرار الاقتصادي وسعر الصرف ودرء آثار الأزمة الاقتصادية العالمية .

  3. توسيع وتنويع مصادر الموارد المالية والتمويلية وزيادة كفاءة التحصيل .

  4. توفير البيئة الملائمة لتشجيع الاستثمار وتحفيز المستثمرين للعمل بالولاية .

  5. إقامة الشراكات الإستراتيجية بين المستثمرين والمزارعين وحكومة الولاية وفقاً لصيغ وعلاقات إنتاج مستحدثة

  6. التأكيد علي أسس الإعتماد علي الذات في مجال الأمن الإقتصادي وجعل مبادرة الرئيس للأمن الغذائي العربي من الأولويات.

  7. تنويع مصادر الدخل وإعتماد الزراعة والتصنيع كمحاور أساسية للتنمية.

  8. إعلاء دور القطاع الخاص وتطوير قدراته لتحريك التنمية وتقاسم المسئولية مع الحكومة.

  9. مكافحة التدهور البيئي والعمل علي الإستقرار النسبي للأمطار.

10. تعزيز مفهوم قطبيات التنمية التي تعمل علي حفظ التوازن السكاني والأمن الإجتماعي وفقا لخصائصها التي لخصتتها الإستراتيجية ربع القرنية.

11. العمل علي توطين زراعة سلع المواجهة للحد من الواردات.

12. الإلتزام بحرية النشاط الإقتصادي ونشاط السوق.

13. تفعيل مشروعات التمويل الأصغر ومشروعات تخفيض حدة الفقر .

14. تأسيس قاعدة البيانات المطلوبة للتنمية .

  1. إستقبال الرحل العائدين من دولة جنوب السودان وتوفير الخدمات اللازمة لاستقرارهم من مأوى وتعليم وصحة   وفتح المسارات

رابعاً: التنمية الإجتماعية:

  1. إعمال مبدأ المؤسسية وما يلحق بها من قيم الشفافية والمسئولية والرقابة والمحاسبة

  2. إجراء إصلاح جذري في التعليم ورفع جودة التعليم الفني والإرتقاء بالبحث العلمي وتوطين التقانة.

  3. تنمية وتطوير الخدمة المدنية كفاءة وفعالية وفقا لتخطيط علمي للمسارات الوظيفية.

  4. تعزيز إستخدام تكنلوجيا المعلومات والإتصالات وبناء الحكومة الإلكترونية.

  5. إستكمال نظم القياس والتقويم والإلتزام بها

  6. الإهتمام بالمناشط الثقافية و الإهتمام بإعادة كتابة التاريخ لإبراز الحقائق التاريخية و السياسية والإجتماعية والثقافية للدولة السنارية استشرافا لسنار عاصمة الثقافة 2017م.

  7. خفض معدلات الفقر من خلال تطوير معايير وطنية لقياس حدة الفقر وتعزيز المشروعات الرائدة لإختراق اشكالية الفقر كالنهضة الزراعية والتمويل الأصغر والإسكان والتأمين الصحي.

  8. العمل علي تحقيق اهداف التنمية المستدامة وأجندة أفريقيا2063 م وفقا للمعايير الوطنية.

  9. تقوية المجتمع المدني بما يؤمن لقيام مجتمع مدني مستقل وفاعل ومتكامل مع الدولة.

10. الإهتمام الأكبر بالشباب تأهيلا وتشغيلا وتمكين المرأة من المشاركة في الحياة العامة.

11. تطوير البني التحتية لقطاع الرياضة والتخطيط لأنشطته للإرتقاء بالتنافس الرياضي وبناء كيانات قوية للناشئين.

12. حل مشكلات البطالة وتشغيل الخريجين .

13. تفعيل دور المجتمع المدني والقطاع الخاص والجهد الشعبي .

14. التحسب للطوارئ ودرء الكوارث (الانذار المبكر) لمواجهة الواقع  وأعمال التدخلات والمعالجات المساندة للمجتمع المدني والمنظمات.


الاهداف العامة :

  1. حفظ وتعزيز وحدة الولاية  وتعزيز إستقرارها وأمنها  .

  2. تحقيق التنمية المتوازنة داخل الولاية.

  3. زيادة معدلات النمو ورفع متوسط دخل الفرد .

  4. توفير الخدمات الأساسية خاصة الصحة الأولية والوقائية والماء الصالح للشرب والتعليم الأساسي .

  5. تحقيق الأمن الغذائي وتخفيف حدة الفقر .

  6. تأسيس قاعدة البيانات المطلوبة للتنمية .

  7. المحافظة على البيئة وتنمية الموارد الطبيعية .

  8. بناء مقومات التقانة الزراعية الحديثة

  9. المحافظة علي البيئة الخضرة والاستدامة البيئية

  10. توطيد دعائم الحكم اللامركزي

السياسات العامة:

  1. تحقيق الإجماع الوطني حول المصالح  الوطنية العليا بتفعيل الحوار الوطني.

  2. حفظ ورتق النسيج الاجتماعي ونبذ التطرف والغلو والعنف .

  3. تأسيس أوضاع سياسية واقتصادية جاذبة للاستثمار  خاصة فيما يتعلق بالأرض.

  4. توطيد دعائم الحكم والممارسة السياسية الرشيدة ببسط حرية التعبير والتنظيم وفق القانون .

  5. تطوير قدرات مؤسسات وأجهزة الحكم وتجديد المناهج والقدرات الإدارية لمواكبة اقتصاديات المعرفة والمعلوماتية .

  6. بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون من خلال تقوية المؤسسات العدلية والأمنية وتأطير المؤسسية في جميع المعاملات الولائية .

  7. تمكين القطاع الخاص والاهلي من المشاركة في انفاذ مشروعات التنمية

  8. تصويب الامكانيات المادية والبشرية المتاحة لإنفاذ التوسع الافقي والراسي في مجالي الزراعة والثروة الحيوانية

  9. استهداف المؤشرات العالمية للتنمية المستدامة (SDGS) والمؤشرات الاقليمية (اجندة افريقيا 2063)

الأولويات :

بناء علي تقسيم وترتيب اولويات الولايات حسب تقرير التنمية السياسية والاقتصادية والبشرية والذي صنف الولايات الي ثلاثة مجموعات حسب ترتيب الاولويات ( أ ب ج ) ومن هذا التصنيف تأتي ولاية سنار من ضمن ولايات المجموعة الثانية (ب) التي تتميز بالسمات التالية :

  1. نسيج إجتماعي يتسم بإستقرار نسبي.

  2. خدمات إساسية قاصرة علي المدن ومحدودة جداً في الريف.

  3. إقتصاد غير مستقر زراعياً –صناعياً – تجارياً وخدمياً.

  4. بنية عمرانية متطورة في المدن الكبيرة ومتخلفة في الأرياف.

  5. نشاط إقتصادي يغلب عليه الرعي والزراعة.

  6. فرص ومجالات إستثمارية كبيرة ومتنوعة.

ومن هنا فإن أولويات ولاية سنار تتلخص في الاتي :-

  1. إعادة تأهيل مشاريع سنار المروية بتجميع وكهربة البيارات وتأهيل قنوات الري المدني.

  2. تنمية وإعمار مشروعات البني التحتية ( طرق – كباري – جسور – مطارات ومهابط – كهرباء وإتصالات ).

  3. تعزيز القدرات التنافسية للقطاع البستاني (صادر الموز).

  4. ودعم وتوطين الصناعات التحويلية ( سكر النيل الازرق ).

  5. إنفاذ مشاريع الأمن الغذائي والتوسع فيها رأسياً وافقياً اتساقاً مع مبادرة الرئيس للأمن الغذائي العربي

  6. تعزيز وتطوير مشروعات الشراكة الداخلية مع القطاع الخاص والمجتمع المدني.

  7. سد الفجوة الرقمية ومحو الأمية التقنية وإكمال الربط الشبكي.

  8. إنفاذ مشروعات وبرامج بناء القدرات.

  9. دعم وتشجيع وإستقطاب المشروعات ذات العمالة الكثيفة.

  10. دعم الإستقرار المستدام في القري والمناطق الحدودية وتشجيع صيغ التوأمة.

  11. المحافظة علي السلام الإجتماعي وتعزيزه وترقيته.

أهم نقاط الضعف :

  1. ضعف مشاركة القطاع الأهلي و الخاص.

  2. صعوبة إستقطاب المستثمرين بسبب مشاكل الأراضي .

  3. ضعف التمويل الإتحادي وعدم إنسيابه وفق الإحتياجات والبرامج الزمنية .

  4. عدم الإهتمام بإدارة التخطيط والعاملين فيها  بالوزارات والمحليات وبالتالي عدم توفير البيئة الملائمة للعمل والموارد ونقص التدريب والتأهيل .

  5. عدم توحيد الهياكل الوظيفية والتنظيمية لأمانات التخطيط الإستراتيجي بالولايات والتفاوت في الدرجات الوظيفية للأمناء وتبعية بعضهم لوزارات المالية الولائية مما أضعف وضع الأمناء ومقدرتهم علي الأداء المتميز .

  6. صعوبة رصد التكاليف الحقيقية للمشروعات لإنعدام ثقافة دراسات جدوى للمشروعات.

  7. تذبذب الأمطار ووقوع الكوارث الطبيعية والبيئة مما أدى إلي إضعاف الإيرادات الذاتية.

أهم نقاط القوة :

  1. توفر تمويل إضافي للمشروعات الزراعية وفقاً لبرنامج النهضة الزراعية .

  2. مساهمات بعض المنظمات في تنفيذ عدد من المشروعات في إطار التعاون الثنائي لوزارة الشئون الإجتماعية ووزارة الصحة (JICA) و لوزارة الزراعة من خلال برنامج الــ MDTF والIFAD . والتربية والتعليم من خلال مشروع تقوية تعليم الأساس .

  3. تخصيص نسبة كبيرة من مصادر الزكاة لمشروعات محاربة الفقر .

  4. الإنتظام في صرف المرتبات وإستقرار العمل في دواوين الدولة .

  5. التوسع في برنامج مشروعات التمويل الأصغر.

  6. الدخل الإضافي للولاية من مشروعات الشراكة التي تساهم فيها الولاية.

  7. الإستفادة من القروض الخارجية في تأسيس شركات ذات عائد مادي ملموس .

  8. التوسع في مشروعات محاربة الفقر من خلال برامج التمويل الاصغر .

  9. إتجاه الولاية نحو توطين صناعة السكر عبر عدد من المصانع مثل مشروعي سكر السوكي والرماش.

الفرص المتاحة :

  1. إمكانية التوسع في زراعة المحاصيل والحبوب الزيتية.

  2. التنقيب عن النفط والغاز والذهب وصناعة الأسمدة.  

  3. النمو المطرد في قطاع الثروة الحيوانية  

  4. التوسع في زراعة القطن كمحصول نقدي مطلوب في السوق العالمي

  5. ادخال الصناعات التحويلية الموجهة للانتاج نحو الصادر

  6. التميز الواضح للولاية في انتاج وتصدير الفاكهة و الموز .

المهددات المحتملة :

  1. تذبذب معدلات الامطار نتيجة للتدهور البيئي

  2. النزاعات بين المزارعين والرعاة وما تمثله من مهدد للنسيج الاجتماعي ومعوق لعجلة الانتاج

  3. الاضطرابات المحتملة في دولة الجنوب ودرجة تأثر الولاية بها

  4. ضعف الايرادات الذاتية مع المركزية العالية للتحكم في الايرادات العامة

  5. ضعف قاعدة البيانات مما يصعب تحديد الاحتياجات الخدمية

  6. ضعف الاداء المؤسسي للمحليات نسبة لضعف الموارد و الكادر العامل.

الإستراتيجية المرحليه لتخفيف حدة الفقر بالولاية :

  • استهدفت حكومة الولاية تخفيف حدة الفقر كأحد أهم أهدافها الإستراتيجية لإحداث الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والسياسي وتحقيق العدالة في قسمة الموارد الولائية والتوازن في التنمية .

  • في مايلي رصد موجز للسياسات والمشروعات التي تبنتها حكومة الولاية خلال هذه الفترة :

  1. توسيع مظلة التأمين الصحي لشريحة الفقراء والطلاب ليغطى 24856 مواطن عن طريق ديوان الزكاة كما أن عدد المستفيدين من التأمين الصحي قد بلغ  443281مواطن في عام 2013م .

  2. العمل مع البنوك لتوفير التمويل المنتظم والمدخلات للمزارعين في القطاعين المطري والمروى وحل مشاكل المعسرين.

  3. أنشئت مؤسسة سنار للتمويل الاصغر في ولاية سنار في العام 2012م لخدمة الشرائح الضعيفة ووتقديم خدمات للفقراء الناشطين اقتصادياً لتحقيق رؤية المؤسسة ورسالتها واهدافها أستهلت مشروعات التمويل الأصغر بالولاية بمبلغ 10 مليون جنيه من البنك الزراعي .

  4. دعم مشروع الخريج المنتج والتدريب التحويلي .

  5. توفير التمويل الأصغر عن طريق البنوك المحلية وفتح فروع لبنك الأسرة بالولاية .

  6. كفالة أعداد كبيرة من الأيتام عبر المنظمات الطوعية والتامين الصحي عليهم وتزويدهم بالضحايا والسلع الاستهلاكية .

  7. تأسيس المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام والأرامل في العام 2010م بقرار من والي الولاية رقم (54) لسنة 2009م الخاص بتشكيل مجلس أمناء مؤسسة رعاية الأيتام والأرامل.

  8. بلغت مصارف الزكاة علي الفقراء والمساكين خلال الفترة من 2010 حتى  2013م (43.314.442) جنية لمصرف الفقراء (16.748.232) لمصرف المساكين تفاصيلها كالآتي :


مصارف الزكاة علي الفقراء والمساكين للأعوام 2012-2015م


بيان

2012م

2013م

2014م

2015م

الإيرادات (مخطط)

28.000.000

59.678.000

88.378.835

148.535.000

التحصيل الفعلي

52.101.440

89.708.047,63

112.541.680,15

170.978.902,72

مصارف الزكاة (جنية):

الفقراء والمساكين

25.022.489

63.067.446

69.466.032

111.319.076

العاملين عليها

5.552.516

10.105.171

11.723.959

14.582.734

المصارف الدعوية

2.856.269

2.547.839

2.232.461

4.748.928

ابن السبيل

149.956

141.797

146.080

321.846

الغارمين

1.394.414

2.889.388

2.643.416

5.602.962

الصرف الإداري

1.566.719

4.543.641

3.586.612

3.727.838

في سبيل الله

-

1.951.530

1.814.645

3.718.230

المجموع

36.542.363

85.246.812

91.613.205

144.021.614


تغطية التأمين الصحي بالولاية للأعوام 2012-2015م

بيان

2012م

2013م

2014م

2015م

عدد المستشفيات والمرافق العاملة في التأمين الصحي

75

80

85

90

عدد المؤمن لهم في التأمين الصحي - أسر

90588

96585

105383

115584

عدد المشتركين في التأمين الصحي  - أفراد

413296

482925

453166

505411

عدد المستفيدين- المترددين على مراكز التأمين الصحي

400524

443281

411339

510140

نسبة التغطية للتأمين الصحي بالولاية



29.73%

33.16%



الثقافة والإعلام والشباب والرياضة بالولاية

بيان

2012م

2013م

2014م

2015م

عدد الصحف اليومية الصادرة بالولاية

1

1

1

1

عدد دور النشر العاملة

-

-

-

1

عدد المحطات الإذاعية العاملة بالولاية

1

1

11

11

عدد المحطات التلفزيونية العاملة بالولاية

1

1

5

5

متوسط ساعات العمل للبث التلفزيوني

2ولائي

2ولائي

22قومي2 ولائي

21قومي3ولائي

عدد المستفيدين من البث التلفزيوني بنوعية

25%

25%

25% من السكان

25% من السكان

متوسط ساعات العمل للبث الإذاعي

6

6

24ساعة قومي و6ساعات ولائي

9ساعات ولائي

24ساعة قومي

عدد المستفيدين من البث الإذاعي بنوعية

100%

100%

100%

100%

نطاق تغطية خدمة الاتصالات

80%

80%

100%

100%

عدد المسارح

11

16

19

23

عدد مراكز الشباب

22

28

48

48

عدد الأندية الرياضية المسجلة

593

594

340

360

الأندية الرياضية بالدوري الممتاز

-

-

2

1

عدد الإستادات

3

3

3

3

عدد الملاعب والساحات الأخري

133

200

217

227

عدد أحواض السباحة (غير مكتمل)

-

-

1

1

أي رياضة أخرى

-

-

38

40

روابط شبابية

-

-

75

80



أهم المشروعات الإستراتيجية المنفذة  بالولاية

الرقم

اسم المشروع

المبلغ


كبري سنار

70 مليون دولار


مياه الدالي

25 مليون دولار


مياه المزموم

18 مليون دولار


مجمع كساب

100 مليون جنيه


كهرباء ريفي السكر

3 مليون جنيه


مياه جبال موية

12 مليون جنيه


كبري وسد دوبا

6.5 مليون جنيه


تجميع وكهربة مشاريع النيل الازرق

30 مليون دولار


كهرباء الجبال

1.5 مليون جنيه


كهرباء جنوب السوكي

10 مليون جنيه


كهرباء 70 قرية شرق سنار

1016000 جنيه


شبكات كهرباء داخل المدن

1140000 جنيه


كهرباء الدالي

20 مليون دولار


خط مياه القربين 32 كلم

699.000 جنيه


سد العطشان وسد أبو قرود

5.820 مليون جنيه


خط مياه بوزي 27 كلم

500.000 جنيه


محطة تنقية مياه سنار الجديده

19 مليون دولار


محطة توزيع و شبكة كهرباء الدندر

14600000 جنية


       مشروع سكر النيل الأزرق المصنع

المرافق الأخرى

250مليون دولار

90 مليون دولار


سكر الرماش

312.7مليون جنيه


السياحة في ولاية سنار :

تمتاز ولاية سنار بتوفر بنيات ومقومات وجواذب سياحية كبيرة ترتبط بالعمل السياحي وتبشر بمستقبل واعد في هذا المجال  فالولاية تتميز بأنها  :-

1/ ولاية وسطي وملتقي طرق بريه وطرق السكك الحديدية التي تربط وسط السودان بجنوبه وشرقه وغربه وشماله .

2/ ولاية حدودية تجاور دولة اثيوبيا بحدود ذات تضاريس منبسطة مما يجعلها مدخلا حدوديا يمكن ان يشكل بوابه للتجارة الاقليمية ومعبرا للسياحة البينية ..

3/ الولاية تشكل مهد الدولة الإسلامية الأولي وهي (مملكة الفونج) والتي سميت باسمها ( الدولة السناريه) (1504-1821م) فكانت سنار شعلة ومنارة للدعوة الاسلامية والثقافة والعلوم , شكلت الشخصية السنارية  ملامح الشخصية السودانية الحاضرة..هذا التاريخ الحافل  منح الولاية بعدا تاريخيا ودينيا يسهم في نهضة السياحة .

4/ تتوفر في الولاية جواذب ومصادر سياحية هائلة ومنتج ندر ان تجد مثله في السودان ( النيل الازرق – نهر الرهد- نهر الدندر –الغابات – البساتين – مناطق الصيد- الآثار – خزان سنار ببحيرته - المساجد والقباب – محمية الدندر -الخ...)

أهم الجواذب السياحية في الولاية :-

أ/ محمية الدندر :-

   انشئت في العام 1935 م تتعدي  مساحتها (10288 كلم )2، تعتبر واحدة من اهم المحميات في العالم ، تقع محمية الدندر في الجزء الجنوبي الشرقي للولاية وتشغل حوالي 17% من مساحة الولاية الكلية ، وهي محميات المحيط الحيوي التي ترعي من قبل المنظمات الدولية كاليونسكو والمرفق العالمي و توجد بالمحمية اكثر من 17 نوعا من الثدييات الكبري وحوالي 250 نوعا من الطيور بجانب الزواحف والبرمائيات واهم الحيوانات الموجودة الان( الاسود – الجاموس- الضباع – الكتمبور – الغزلان – الخنزير البري – ابوعرف- القرود- ابوشوك – البجع – الصقور الجارحة ) ، تتوفر بالمحمية خدمات معسكر سياحي موسمي (ديسمبرالي مايو) و يوجد بالمحمية مهبط ترابي وتتوفر بها مياه نظيفة وصحية وخدمة كهرباء عبر الطاقة الشمسية والمولدات الصغيرة .

ب/ الاثـــــــــــــــــــــار :-

    رغم ثراء الولاية التاريخي الا انها تفتقر للمباني والبقايا الاثريه علي السطح لطبيعة ارضها الطينية المتشققه  ويوجد بمدخل مدينة سنار بعض الاطلال تعود لفترة الحكم التركي والحكم الثنائي الانجليزي المصري تتمثل في مكتب للبريد ونقطة مراقبة للمراكب الا اننا لانجد أي اثر لعهد مملكة الفونج عدا بعض الفخار في موقع مدينة سنار القديمة وبعض الكشوفات الأثريه التي تمت في شرق سنار (ابوجيلي) وخليل راس الفيل والرماش والشلال .

ج/ السياحة البئيئة:-

 خزان سنار والبحيرة :-

في الجهة الشرقية لمدينة سنار تشاهد خزان سنار الممتد بين ضفتي النيل الازرق والذي شيد في العام ( 1912م ) وتشكل البحيرة رافد مهم للسياحة البيئية حيث ترتادها أنواع مختلفة من الطيور إضافة للمشاهد الجميلة المتخللة بنشاط صيادي الأسماك والمراكب الصغيرة  وزوار ضريح الشيخ فرح ودتكتوك في شمال الخزان .

الغابات والبساتين والانهار :-

توجد غابات كثيفة تحوي انواع مختلفة من الاشجار الا ان اكثرها هو شجر السنط وبجانب هذه الانهار استزرع السكان مساحات واسعة باشجار الفواكه ( المانجو- الليمون- الكمثري او الجوافة – الخ..) شكلت هذه الموارد البئيئة منتجعات طبيعة تستهوي الزوار وتشدهم للتمتع بجمال الطبيعة.  

ج/ التراث الشعبي :-

  يعتبر احد اهم مكونات العمل السياحي بولاية سنار ,حيث تزخر برصيد وافر من التراث والفنون الشعبية .أفرز التنوع القبلي تراثاً شعبياً  متنوعاً .ايضا نشاهد التراث الشعبي  في مجال الرياضة عبر سباق الهجن والتباري في تزيين الجمال وتدريبها علي السرعة .

د/ السياحة الدينية :-

غدت السياحة الدينية واحدة من أنماط السياحة المهمة متمثلة في المزارات الدينية المختلفة بولاية سنار وأرثها الديني جعلها ولاية زاخرة بالطرق الصوفية والقباب والمسائد وحلقات الذكر والتلاوة .ففي غربها نجد (الابيضاب ) في منطقة الدندر (40كلم )من مدينة سنجة  , وفي شرقها (اليعقوباب ) في منطقة العمارة الشيخ هجو غرب سنار,وفي وسطها (الصابوناب) بقرية الصابونابي جنوب سنجة(20 كلم) وفي جنوبها (الرواجاب ) إضافة الي الاشراف في الجنوب الشرقي للولاية بمدينة كركوج (40كلم )من سنجة.

ه/ مناطق الصيد:-

      تمثل بعض مناطق الولاية ملاذات امنه لبعض الطيور والحيوانات البريه مثل ( الغزلان – دجاج الوادي – الاوز- ابجبار –الحبار –الارانب – القطط الخلويه) التي نجدها في مناطق ( جبل كردوس – ام بقرة- المزموم – ميعة تيقو- الدويرة) هذه المناطق يمكن استثمارها كمحميات صيد لجذب هواة الصيد من السواح .

بعض مجهودات الولاية في إطار النهضة الزراعية


للطبيعة الزراعية للولاية وللتباين الكبير فى انتاجية المزارعين تحت ظروف انتاجية متماثلة وللتباين الكبير فى الانتاجية من موسم زراعى لآخر نتجة لتباين متوسطات هطول الأمطار من موسم لآخر فقد تم اعطاء الاولوية لنقل التقانة والإرشاد فى إطار النفرة والنهضة الزراعية وقد كانت أهم التقانات التى تم تبنيها:

1/  حصــاد الميــاه:

تم تبنى برنامج حصاد المياه للمنظمة العربية للتنمية الزراعية والذى يحتوى على حزمة متكاملة من التقانات تضم:

  • تحضيرات أولية بالمحراث الخلخال.

  • تسريب الأرض عكس خطوط الكنتور كتحضيرات ثانوية.

  • استخدام التقاوى المحسنة قصيرة العمر وذات الاحتياجات المائية القليلة.

  • الزراعة بالآلة ضبطاً للكثافة النباتية.

  • عمل التروس والرباطات بالآلة الـ BOARDER المصنعة محلياً بواسطة مجموعة شركة جياد.

  • استخدام مبيدات الحشائش بعد الانبات Post-emergence herbicides .

  • الحصاد باللآلة.

وبدأ البرنامج بمساحة 750 الف فدان موسم 2003 ارتفعت مساحة الحقول لـ 1500 فدان فى موسم 2004 ونتيجة للنتائج المذهلة لهذا البرنامج فقد قامت حكومة الولاية بالاستمرار فى هذا البرنامج فى مساحة بلغت 12 ألف فدان فى مساحات صغار المزارعين بالزراعة المطرية التقليدية بتمويل كامل من حكومة الولاية وقد بلغت الانتاجية فىمتوسطها 8 جوالات للفدان وبلغت انتاجية يعض المشاريع 13 جوال للفدان بالقطاع المطرىالتقليدى وقد بلغت المساحة التى نتم تبنى هذه التقانة بها بواسطة المزارعين انفسهم 20 ألف فدان هذا الموسم 2008م.

2/ ماكينة مكافحة الحشائش وحصاد محصول السمسم:

  • نتيجة لانتظام البرامج التنموية فى كل ارجاء القطر بعد توقيع اتفاقيات السلام وتطبيق الخطة الخمسية فقد ادى ذلك الى استقرار المواطنين فى مناطقهم مما جعل القطاع المطرى يفقد جزء كبير من العمالة الموسمية وارتفاع اسعارها خاصة خلال مرحلة الكديب والحصاد ولمعالجة هذا الأمر فقد قامت حكومة الولاية بالتعاون مع البنك الزراعي بتبنى تقانة:

  • التوسع فى الزراعة بالآلة.

  • استخدام مبيدات الحشائش بعد الإنبات ورشها بلآلة وفى هذا الموسم تم تطبيق مبيدات الحشائش فى محصول الذرة فى مساحة 500 ألف فدان.وقد اعطى نتائج جيدة.

  • مكافحة طفيل البودا بواسطة مبيد القلين فى مساحة 65 ألف فددان

  • ميكنة حصاد محصول السمسم باستخدام الحازمات الآلية BCS-622 الايطالية فى مساحة 150 ألف فدان.

3/ استخدام الجاذبات الجنسية:

  • صارت مكافحة ذبابة الفاكهة من اكبر المهددات للإنتاج الزراعىالبستانى بالولاية وبالتعاون مع ادارة الوقاية المركزية فقد بدأت تجربة استخدام الجاذبات الجنسية Methyleganolفى مكافحة هذه الآفة والتجربة تحت التقييم.

4/ البيوت المحمية:

  • فى اطار تبنى التقانات الحديثة لانتاج بعد المحاصيل فى غير مواسمها أو مناطق انتاجها الطبيعية وزيادة كفاءة استخدام الموارد المتاحة فقد تم تركيب 5 من البيوت المحمية وبدأ الإنتاج فى اثنين منهما بتجربة زراعة الطماطم والخيار.

5/ الاصناف المحسنة:

  • يعتبرمحصول الطماطم من اكثر محاصيل الخضروات التى تزرع بالولاية ولكنه كثيرا ما يتأثر بدرجات الحرارة العالية والاصابة بمرض تجعد الأوراق وقد تم ادخال صنف جديد هذا الموسم مقاوم لدرجات الحرارة العالية والاصابة بمرض تجعد الأوراق فى مساحة 1200 فدان فقد اعطى نتائج ممتازة وقد وقف على التجربة مجموعة من المستثمرين الأجانب مما شجعهم على ابداء رغبتهم فى قيام استثمارات لانتاج الصلصة ومعجون الطماطم بالولاية.

6/ الموز للصادر:

  • بعد ان تم ادخال اصناف محسنة من الموز للصادر وبدأ الانتاج فقد تم هذا الموسم تبنى تقانات الإعداد والفرز والتغليف والتعبئة لمنتجات الموز للصادر بمنطقة الصابونابى.

المشروعات القومية بالولاية:


اسم المشروع

معلومات عن المشروع

طريق الدندر– الحواته

  • طريق أسفلت بطول 50 كلم

  • تم التعاقد بين شركة سودانية  ووزارة الطرق والجسور الإتحادية

  • تم تنفيذ  27 كلم من الطريق


القوى العاملة  بالولاية

الطرق والجسور بالولاية


البيان

2005م

2014م

2016م

عدد العاملين بالولاية

14109

21237

22169

البيان

2011

2012

2013

2014

2015

الطرق الولائية المسفلتة(كلم)

51

51

51

51

53.5

الطرق الولائية المعبدة (ردميات)كلم

216

224

238

263

271

عدد المعابر علي الطرق الولائية

6

6

6

6

6

الطرق القومية المسفلتة

150

150

150

150

150

انارة الطرق الداخلية

10.8

14

19

37

45

عدد الجسور بالولاية

6

6

7

8

8

عدد المهابط

0

0

2

3

3


التعليم  بالولاية

العام

2005م

2014م

2016م

رياض الأطفال

155

799

900

مدارس الأساس

548

719

802

مدارس الثانوي

107

196

277

طلاب الأساس

189000

240717

268142

طلاب الثانوي

21000

34333

38459

معلمون أساس

5461

7758

8337

معلمون ثانوي

1120

2613

4663

عدد الجامعات

1

1

1



الصحة  بالولاية

العام

2005م

2014م

2016م

عدد المستشفيات

23

32

33

عدد المراكز الصحية

28

96

112

عدد الوحدات الصحية

299

480

558

عدد الاسرة

1062

1630

1712

عدد الاطباء

116

235

259

عدد القابلات

620

845

955

عدد المساعدين الطبيين

266

423


عدد الممرضين

546

952

1077


الدعوة والتنمية الإجتماعية  بالولاية


البيان

2005م

2014م

2016م

عدد المساجد

957

1020

1550

عدد الزوايا

190

893

972

عدد الخلاوى

467

485

570

عدد المجمعات الاسلامية

2

2

3

الكنائس

30

4

4


المنظمات العاملة  بالولاية


الرقم

اسم المشروع

موقف التنفيذ

التكلفة الماليه

1

مشروع تحسين الأنتاج الحيواني التسويق التجريبي

مستمر

12.1مليون دولار

2

الإدارة المجتمعيه للأحواض المائيه

من 2010 لمده خمس سنوات

17.5 مليون دولار 9.25 مليون يورو

3

منظمه جايكا اليابانيه

مستمر

2 مليون دولار

4

مشروع المياه وإصحاح البيئه اليونيسيف

مستمر

-

5

مشروع دعم صغار المنتجين في قطاع الزراعة المطرية إيفاد

مستمر لمده سبعة سنوات

21.17 مليون دولار

6

إتلاف تنمية الأرز بافريقياcara

تمت زراعة 5 فدان في عام 2012 و 10 فدان في عام 2013 و12.5 فدان في عام 2014 في مشاريع كساب و مايرنو و ودهاشم والمرفع

-

المعلوماتية وتقنية المعلومات


بيان

2015م

2016م

عدد مراكز إدارات المعلومات برئاسة الولاية

1

1

عدد مراكز إدارات المعلومات بالوزارات الولائية

8

8

هل توجد شبكة داخلية تربط رئاسة الولاية

نعم

نعم

عدد الوزارات المربوطة بشبكة رئاسة الولاية*

-

3

عدد المحليات المربوطة بشبكة رئاسة الولاية *

-

-

عدد العاملين المدربين علي استخدام أجهزة الحاسوب بالولاية

4682

4702

عدد المتخصصين في تقنية المعلومات والحاسوب بالولاية

94

94

عدد قواعد بيانات الوزارات بالولاية

8

8

عدد قواعد بيانات المحليات بالولاية

7

7


sennar

آخر تحديث للموقع

ولاية سنار

حالة الطقس بالولاية

موقعنا على الخارطـة

تواصل معنا عبـر


كل الحقوق محفوظة © لحكومة ولاية سنار